تكاد اللسانيات الحديثة تستقر على أن الاختبارات أداة قياس للحصول على بيانات كمية لتقييم شيء ما أو هي طريقة منظمة لمقارنة سلوك شخصين أو أكثر؛ بل تعد الاختبارات واحدة من وسائل التقويم المتنوعة والمتعددة، وهي وسيلة رئيسة في الضبط وفق معطيات وإجراءات تعليمية وبيداغوجية محددة، وقياس مستوى تحصيل الطلاب، والتعرف بصورة أدق على مدى تحقيق المنهج الدراسي للأهداف المرسومة له، وبالتالي  تحديد  مواطن القوة والضعف في ذلك، ومدى التقدم الذي أحرزته العملية التعليمية، وبذلك يمكن على ضوئه العمل على تحسين وتطوير العملية التربوية والتعليمية والسير بها إلى الأفضل .
ومن هنا؛ فإنَّ القضية الأساسية التي تشغلنا في هذا المؤتمر هي أهمية بناء اختبارات معيارية في قياس تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ويرجع ذلك إلى ما نؤمن به من أنَّ أفضل مدرس هو ذلك الذي يبتكر وسائل تنبع من معرفة شاملة بعملية تعلم اللغة في جملتها، وتنبع من معرفة بما يجري داخل المعلم وداخل المتعلم، وما يحدث بينهما من تفاعل.
وإذا لم يمكن اختبار هذه المعارف في الواقع الفعلي فإنها تظل في ذهن المعلم أفكاراً مجردة، ولابد لذلك كله من أمرين: الاستيعاب الدقيق لأسس تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وصياغة فرضيات محددة عن تعلم اللغة في سياقات معينة، ثم دعم عملي لهذه الفرضيات.
ومما سبق؛ ندرك أن دراسة وتقييم اختبار اللغة العربية المعياري للناطقين بغيرها ضروري إذ إنه يهدف أساساً إلى قياس مهارات متعلمي اللغة العربية من غير الناطقين بها، في مختلف المهارات التي تقوم عليها الاختبارات المعيارية العالمية: القراءة، الاستماع، الكتابة، التحدث، اللغة، كل ذلك من أجل قياس الطلاقة اللغوية وملكات التحليل والتفكير، ومدى تمكن متعلمي اللغة العربية من مختلف الجوانب اللغوية خلال مرحلة دراستهم في برنامج تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.
وحرصاً من إدارة معهد ابن سينا للعلوم الإنسانية على نشر وتسهيل تعلم اللغة العربية للناطقين بغيرها في الغرب، وإنفاذا لتوصيات المؤتمر السنوي الحادي عشر للمعهد المنعقد يومي 6-7 مايو 2017م بعنوان: (تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها في الوسائط الإلكترونية)، والذي دعا فيه المشاركون إلى عقد المؤتمر السنوي الثاني عشر حول الاختبارات المعيارية.
وانطلاقاً من ذلك كله رأت اللجنة التحضيرية للمؤتمر السنوي الثاني عشر أن يكون موضوع المؤتمر هو: (الاختبارات المعيارية في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها)؛ للبحث في ماهية الاختبارات المعيارية ومعاييرها، وتجارب المؤسسات التعليمية فيها.

أهمية المؤتمر:

تظهر جليا أهمية هذا المؤتمر في كونه يعالج الاختبارات المعيارية المعتمدة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ومدى قدرتها على قياس وتطوير تعلم وتعليم الناطقين بغير العربية، مع الدعوة إلى توحيد الضوابط العلمية والبيداغوجية التي تبنى وفقها الاختبارات المعيارية.

أهداف المؤتمر:

يهدف المؤتمر إلى:
1- تحديد ماهية الاختبارات المعيارية المعتمدة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.
2- وضع معايير ومقاييس علمية دقيقة لتوحيد الاختبارات المعيارية اللغوية في تعليم العربية للناطقين بغيرها.
3- جمع مقترحات علمية دقيقة حول تصميم الاختبارات المعيارية.
4- رصد تجارب المؤسسات والمعاهد والجامعات المختصة في تعليم العربية للناطقين بغيرها.
والمستفيد الأبرز من نتائج هذا المؤتمر هي الجهات الأكاديمية، من المدارس والمعاهد والجامعات، التي تعمل على استقطاب دارسين من غير الناطقين باللغة العربية.

محاور المؤتمر:

المحور الأول: الماهية والمعايير.
المحور الثاني: الأسس اللسانية والتربوية في بناء اختبارات الكفاءة اللغوية.
المحور الثالث: أنواع الاختبارات المعيارية: عرض لمجموعة من الاختبارات ذات الطابع العالمي كاختبار كفاءة لغوية عالمي موحد.
المحور الرابع: اقتراحات توحيد معايير الاختبارات المعيارية وفق استراتيجيات اللسانيات التطبيقية في قياس الكفاءة اللغوية.
المحور الخامس: تجارب المؤسسات والمعاهد والجامعات في بناء الاختبارات المعيارية وتقييمها.

شروط الـمشاركة في المؤتـمر:

1- أن يتحرى الباحث في تعبئة الاستمارة الإلكترونية الصحة والدقة في كتابة المعلومات، ولن تقبل اللجنة أي طلب للتسجيل في المؤتمر إلا من خلال التسجيل الإلكتروني.
2- أن يتعلق بحث المشاركة بأحد محاور الـمؤتـمر.
3- أن يتحرى الباحث في عمله الجدة والعمق والقصد، والالتزام بالشروط العلمية والمنهجية المتبعة أكاديـمياً. 
4- أن يكتب ملخصاً للبحث في المكان المخصص له في الاستمارة الإلكترونية في حدود 500 كلمة يتضمن موضوع البحث وأهدافه ومحاوره والمنهج المزمع اعتماده.
5- لا يقل حجم البحث عن 5000 كلمة، ولا يتجاوز 10000 كلمة بـما في ذلك الهوامش ولائحة المصادر والمراجع.

تنبيهات مهمة:

1- تخضع جميع البحوث للمراجعة العلمية، ويتعهد أصحاب البحوث المقبولة بإجراء التعديلات التي تقترحها اللجنة العلمية عند الاقتضاء في الآجال المحددة.
2- يتحمل المشارك في المؤتمر نفقات السفر، ويتحمل المؤتمر نفقات الإقامة للمقبولة بحوثهم، ويساعد في الحصول على التأشيرة حسب الإجراءات القانونية المتبعة.

لغات المؤتمر: 

العربية والفرنسية.

الجدول الزمني للمشاركة في المؤتمر:

1- آخر موعد لتلقي الطلبات وتسلّم الملخصات 2017/11/15.
2- موعد إعلان قبول الملخصات 2017/12/1.
3- آخر موعد لتسلّم البحوث المقبولة 2018/3/1.
4- موعد إعلان القبول النهائي للبحوث 2018/3/15.
5- موعد انعقاد المؤتمر 28- 29 /4/ 2018.
استمارة المشاركة تُعبّأ في صفحة الموقع:
https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLSccZh53MIe56R9bIJN8Hy5qv6TMWfmi...

اللجنة التنظيمية للمؤتمر:

1- د. بن يحيى ناعوس.
2- د. أيمن موسى .
3- أ. ياسين.

اللجنة العلمية للمؤتمر:

1- د. بن يحيى ناعوس.
2- د. عبد المحسن طه. 
3- د. محمد أبو الدهب.
4- د. هداية تاج الأصفياء. 
5- د. قادة قاسم.
6- د. بوداود إبراهيمي.

معلومات الاتصال:

إذا كان لديكم أي سؤال أو استفسار يمكنكم الاتصال بنا على:
- الهاتف: 33320211620+
- الفاكس: 33821464044+
- الواتساب:  33676460740+ - 213551180466+
- الموقع الإلكتروني www.avicenne.eu
- البريد الكتروني contact.avicenne@gmail.com
- صفحة الفايسبوك: https://www.facebook.com/institut.avicenne/
------------------
المصدر:
https://docs.google.com/forms/d/e/1FAIpQLSccZh53MIe56R9bIJN8Hy5qv6TMWfmi...

ابن